لابيد يوجه رسالة للفلسطينيين والعرب و"أعداء إسرائيل"

وجه وزير الخارجية الإسرائيلي يائير لابيد، اليوم الإثنين، رسالة إلى الفلسطينيين والعرب، خلال إطلاق لوبي الاتفاقيات الإبراهيمية.

Baku, , İnteraz - 12 اکتبر 2021, 09:56

جاء ذلك في حفل نُظم في الكنيست الإسرائيلي بحضور المبعوث الأمريكي السابق غاريد كوشنير وزوجته إيفانكا ترامب وآفي بيركوفيتش الموفد الخاص السابق للشرق الأوسط في إدارة الرئيس السابق دونالد ترامب.

وقال لابيد وفق تغريدات على حسابه بموقع "تويتر": "قلت خلال إطلاق لوبي دفع وتنفيذ الاتفاقات الإبراهيمية: ستدرج تلك الاتفاقيات في التاريخ باعتبارها واحدة من اللحظات التي اختار فيها البشر الحياة. لم تكتف الحكومة الإسرائيلية الجديدة بقبول وتبني الاتفاقات الإبراهيمية، بل دفعتها إلى الأمام. جعلتها رافعة لواقع جديد: اقتصادي وأمني وسياسي".

وأضاف وزير خارجية إسرائيل: "أغتنم هذه الفرصة لأدعو كل من الفلسطينيين والمواطنين في كل أمة عربية - لجأنا إلى السلام. لم يعد شعب إسرائيل إلى وطنه القديم للقتال، ولكن لبناء حياة من الازدهار وحسن الجوار هنا".

وتابع: "السلام ليس حل وسط، إنه القرار الأكثر حسما الذي يمكننا اتخاذه. السلام ليس ضعفا، إنه يجسد فيه كل قوة الروح البشرية. الحرب خضوع لكل شر فينا، والسلام انتصار كل خير فينا".

وخاطب لابيد من سماهم أعداء إسرائيل بقوله: "إذا فرضتم علينا الحرب فسوف تخسرون. نحن أقوى مما تعتقدون، أكثر إصرارا مما تظنون، على استعداد للتضحية بأكثر مما تعتقدون".

ومضى مستدركا: "إذا قررتم بدلا من ذلك الانضمام إلى الاتفاقيات الإبراهيمية، لتحقيق الرخاء والوظائف وثقافة التقدم والنجاح لشعوبك - فإن يدنا ممدودة إليكم. دعونا نفعل ذلك معا".

والاتفاقيات الإبراهيمية، يقصد بها اتفاقيات التطبيع التي وقعتها إسرائيل مع كل من الإمارات والبحرين في 14 سبتمبر/أيلول من العام الماضي، والتي تبعها إعلان السودان استعداده للتطبيع مع تل أبيب، واستئناف المغرب علاقاته الدبلوماسية مع الدولة العبرية.

اللافت أن تصريحات لابيد بمد يد السلام للفلسطينيين والعرب و"أعداء إسرائيل"، تأتي بعد مرور يوم واحد فقط على تأكيد رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت أنه لن يسمح بقيام دولة فلسطينية إلى جانب إسرائيل.

وقال بينيت خلال لقائه المستشارة الألمانية، المنتهية ولايتها، أنغيلا ميركل في إسرائيل إن "إقامة دولة فلسطينية يعني جلب دولة إرهابية على بعد 7 دقائق من بيتي"، مؤكدا أن إسرائيل لن تسمح بإقامة دولة فلسطينية.

 وفي وقت سابق من اليوم الإثنين، قال بينيت إن مرتفعات الجولان (السورية المحتلة) "إسرائيلية"، مشددا على أن بلاده سوف تحتفظ بالجولان، حتى لو تغيرت المواقف الدولية تجاه دمشق.

مواقع التواصل الاجتماعي لإنترآذ

مواضيع ذات صلة